انتهاء فترة مغادرة السوريين من تركيا إلى بلادهم

24 يونيو 2017آخر تحديث : الإثنين 31 يوليو 2017 - 11:49 صباحًا
لاجئين سوريين يدخلون من معبر باب الهوى
لاجئين سوريين يدخلون من معبر باب الهوى

انتهت، اليوم الجمعة، الفترة المخصصة لمغادرة اللاجئين السوريين إلى بلادهم عبر معبري “جيلوة غوزو” و”أونجو بنار” التركيين، بهدف قضاء عطلة عيد الفطر، بعد عبور قرابة 190 ألف لاجئ منذ مطلع يونيو/حزيران الجاري.

وأغلقت إداراتا “جيلوة غوزو” بولاية هطاي، و”أونجو بنار” بولاية كليس (جنوب)، أبوابهما بعد انتهاء المهلة التي حددتها الولايتين لعبور السوريين إلى بلادهم.

وأفاد مراسل الأناضول، أن إدارة “جيلوة غوزو” المقابل لـ “باب الهوى” بمحافظة إدلب السورية (شمال غرب)، أشرفت على خروج السوريين لقضاء عطلة العيد في بلادهم وعبر منه 120 ألف و720 شخصا خلال الفترة من 1- 23 يونيو الجاري.

وفي حديثه للأناضول، قال قاسم قاسمي، مدير معبر “باب السلامة” ببلدة إعزاز السورية، المقابل لـ”أونجو بنار”، إن “عدد الذين دخلوا إلى سوريا في الفترة من 13- 23 يونيو من المعبر، بلغ 68 ألف و238 شخصا، بما فيهم الأطفال”.

وأضاف “هذا الرقم أكثر مما كنا ننتظره”، مبيناً أن “10% ممن التقينا بهم أعربوا عن عدم نيتهم العودة إلى تركيا بعد قضاء العيد”.

وفي 30 مايو/أيار الماضي، أعلنت سلطات ولاية هطاي، فتح المجال لحركة الخروج (المغادرة) من معبر “جيلوة غوزو” في الفترة من 1- 23 يونيو.

أما سلطات ولاية كليس، فأعلنت في 10 يونيو/حزيران، أنه سيفتح المجال لحركة الخروج، من معبر “أونجو بنار” في الفترة من 13 إلى 23 يونيو.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون أغلبهم، بنحو 3 مليون لاجئ.

الاناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.