واشنطن لأنقرة: الأسلحة المرسلة لـ “ي ب ك” ستعود إلينا بعد إنتهاء المهمة

23 يونيو 2017آخر تحديث : الجمعة 23 يونيو 2017 - 1:15 صباحًا
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

بعث وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس رسالة إلى نظيره التركي فكري إشيق، تتضمن معلومات عن الأسلحة المرسلة إلى تنظيم “ي ب ك” الإرهابي (ذراع منظمة “بي كا كا” الانفصالية في سوريا).

وقالت مصادر في وزارة الدفاع التركية للأناضول اليوم الخميس، إن ماتيس أكد في رسالته إلى إشيق أنّ كافة الأسلحة المذكورة مسجّلة بشكل دقيق ومصوّر، وأنها ستُسحب من يد التنظيم بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأشار ماتيس إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تقيم علاقات تكتيكية مع ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل تنظيم “ي ب ك” عمودها الفقري، مبينا أن هذه العلاقات تسعى إلى ضمان الشفافية.

وشدّد الوزير الأمريكي على أن العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة تعتبر شراكة استراتيجية، وأرقى من أن تنحصر في ملف هزيمة “داعش” فقط.

كما أكّد ماتيس اتخاذهم تدابير مكثفة وحازمة حيال الهواجس المتعلقة بأمن تركيا، وأنهم سيرسلون إلى الأخيرة قائمة شهرية بالأسلحة الممنوحة لتنظيم “ي ب ك” الإرهابي.

وأوضح أنهم أرسلوا القائمة الأولى إلى تركيا خلال الشهر الجاري، لافتا إلى أن هدفهم من التجهيزات التي تم منحها للتنظيم الإرهابي في مايو / أيار الماضي هو عزل مدينة الرقة والسيطرة عليها.

وبيّن أنه تم تعيين مستشارين أمريكيين في المنطقة لضمان بقاء تلك الأسلحة داخل الأراضي السورية، مؤكّدا أنهم سيشاركون تركيا جميع المعلومات على أساس الشفافية.

وقال ماتيس إن العرب سيشكلون 80 في المئة من القوات التي ستسيطر على الرقة، وسيتم تشكيل قوات عربية أيضا لإبقاء المدينة تحت السيطرة.

واعتبر أن الولايات المتحدة الأمريكية مضطرة إلى التعاون مع تنظيم “ي ب ك” لهزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي، معربا عن رغبته بلقاء نظيره التركي مجددا في بروكسل خلال الأسبوع المقبل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.