توتر شديد بين روسيا والتحالف بسبب اقتراب مقاتلة لحلف الناتو من طائرة وزير الدفاع الروسي

23 يونيو 2017آخر تحديث : الجمعة 23 يونيو 2017 - 1:39 صباحًا
طائرة حربية
طائرة حربية

ذكرت وكالة روسية أن مقاتلة “F15” تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) حاولت الاقتراب من طائرة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو.

وقالت وكالة “انترفاكس” الروسية اليوم، الأربعاء 21 حزيران، إن مقاتلات الناتو حاولت الاقتراب من طائرة وزير الدفاع فوق المياه المحايدة للبحر البلطيق، ولكن مقاتلة “SU27” الروسية أجبرتها على الانسحاب.

وأضافت الوكالة أن المقاتلة الروسية المرافقة لوزير الدافع اتخذت موقفًا بين الطائرتين، وأشهرت أسلحتها، ما أجبر طائرة الناتو على التراجع.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، أمس، عن اعتراض طائرتين عسكريتين أمريكيتين على التوالي، نفذت إحداهما مناورة استفزازية تجاه طائرة روسية.

ويأتي ذلك في تصاعد التوتر بين البلدين عقب إسقاط “التحالف الدولي”، طائرة حربية من طراز “سوخوي 22″ تابعة للنظام السوري، الأحد الماضي، كانت تحلق في سماء مدينة الرصافة في ريف الرقة الغربي، وهو ما أكده بيان رسمي لقوات الأسد.

وعقب إسقاط الطائرة هددت وزارة الدفاع الروسية، بمراقبة طائرات التحالف في مناطق عمل الطيران الروسي غرب الفرات، واعتبار “أي أجسام طائرة في مناطق عمل قواتنا في سوريا أهدافًا”.

في حين نقلت وسائل إعلام غربية، عن مسؤول في البنتاغون، لم تسمه، إن واشنطن تعول على قنوات الاتصال مع موسكو “ولكن إن أرادوا معركة فسيحصلون عليها”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.