أردوغان لـ ترامب: سنطبّق قواعد الاشتباك من غير الرجوع لأيّ أحد

آخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 9:14 صباحًا
أردوغان لـ ترامب: سنطبّق قواعد الاشتباك من غير الرجوع لأيّ أحد

تناول اللقاء الثنائيّ بين الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب بالبيت الأبيض أمس الأربعاء العلاقات الثنائية بين البلدين، والاستراتيجية، كما تناول مكافحة الإرهاب.

وبعد اللقاء توجّه أردوغان للسفارة التركية بواشنطن وهناك التقى بعدد من الصحفيّين وبدوره قام بتقييم اللقاء من خلال إجابته على الأسئلة.

وردّ أردوغان على العديد من الأسئلة وجاءت تصريحاته برسائل قوية وواضحة خصوصًا فيما يتعلّق بقضية مكافحة داعش وإشراك تنظيمات إرهابية (ب ي د/ي ب ك).

وأشار أردوغان في بداية إجاباته أنّه بعد المؤتمر الصحفيّ المشترك بينه وبين ترامب كانت هناك عدّة وسائل إعلامية شاركت بالمؤتمر وطرحت أسئلة على كلا الرئيسين، مضيفًا “للأسف هناك بعض الجهات الإعلامية عرضت اللقاء بشكل مختزل يخدم أغراضها ورأينا من وراء هذا الاختزال شيئًا مشينًا”.

وأضاف أردوغان “التقيت مع ترامب ولقد تناول اللقاء كلّ المسائل العالقة، كالتطوّرات التي تشهدها المنطقة، كما بحثنا العلاقات الثنائية والاستراتيجية بين البلدين، وتكلّمنا بوضوح عن تنظيمات “ي ب ك” و”بي يي دي”، و”بي كا كا” الإرهابيّة، كما تناول اللقاء موضوع إعادة فتح الله غولن زعيم المنظمة الإرهابية “غولن”.

سنطبّق قواعد الاشتباك

وردًّا على سؤال حيال العلاقات الثنائية المستقبلية قال أردوغان “لقد قال السيد ترامب بأنّه يرغب بعلاقات جيدة وأنّنا سنعمل بشكل جيد تجاه المستقبل. ولكن عندما تطرقنا لمسألة سوريا والعراق فهمنا أنّ الإدارة الأمريكية قد اتخذت قرارها حيال مشاركة تنظيمات إرهابية بمعركة الرقة وأنّها ستتعاون مع تلك التنظيمات، وبدورنا نمثّل الجمهورية التركية أجبناه بما يلي: نحن لا يمكن أن نتبنّى موقفًا كهذا، وبشكل قطعيّ لن نعمل معكم بمعركة الرقة، ولا يمكن أبدًا أن نعمل مع تنظيمات إرهابية (بي يي دي/ي ب ك)”.

وتابع أردوغان مؤكدًا ومحذّرًا “وأيضًا أكّدنا للإدارة الأمريكية بكلّ وضوح: لو صدر أيّ هجوم صغير على الأراضي التركية من قبل تنظيمَي بي يي دي و ي ب ك فثقوا بأنّنا سنردّ ونطبّق قواعد الاشتباك من غير أن نرجع لأيّ أحد”.

“نحن فعلنا هذا في بلدة الراعي، وجرابلس، والباب، وكنّا واضحين بمواقفنا، لقد قلت لترامب: اترك العمل مع التنظيمات الإرهابية وتعال بنا نعمل سوية بإطار مكافحة الإرهاب، ولكن للأسف لم يعجبه ذلك. لقد قالوا بأنّهم أخلوا منبج من التنظيمات الإرهابية ولكن لم يحصل هذا، وهم هناك لللآن”.

ماذا بعد تحرير الرّقة؟

وعن مسألة مصير معركة الرقة قال أردوغان “لقد تساءلت عن مصير الرقة بعد تحريرها من داعش من سيحلّ بها؟ من هم سكان الرقة المحلّيون؟ العرب! إذن هل ستستبدلون السكان العرب الأصليّين بأكراد طارئين؟ إذن هذا يعني أنّكم تريدون ضرب العرب بالأكراد”.

وأضاف أردوغان “أتمنّى أن تنتهي معركة الرقة بخطوات صائبة لا خاطئة، ونحن بدورنا سنقوم بمسؤوليتنا وسنستمرّ بعمل ما هو ضروري في إطار مكافحة الإرهاب، ولن نسمح لهم بأن يخلّفوا جيلًا إرهابيًّا آخر مهما كلّف الأمر”.

هل أمريكا أعطتكم الضمان

وردًّا على سؤال “هل أمريكا أعطتكم الضمان حيال مشاركة تلك التنظيمات الإرهابية بالحرب على داعش؟ أجاب أردوغان “في الحقيقة هناك ما هو أهمّ من مسائل الضمانات، وهو النظر لما ستؤول إليه الحال بعد المعركة، لقد رأينا ما حلّ في أفغانستان كما العراق بعد التدخل الأمريكيّ، ونحن قلنا بوضوح بأنّنا لا نرغب بوضع مأساويّ مشابه للعراق وأفغانستان”.

يني شفق

2017-05-19 2017-05-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Alaa