دي ميستورا: تأجيل الاجتماع الثلاثي حول الأزمة السورية بجنيف

آخر تحديث : الخميس 20 أبريل 2017 - 6:58 مساءً
2017 04 20
2017 04 20
دي ميستورا: تأجيل الاجتماع الثلاثي حول الأزمة السورية بجنيف

أعلن المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الخميس، تأجيل اللقاء الثلاثي، الذي كان مقررًا، الإثنين المقبل، بخصوص الأزمة السورية، بين روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وقال دي ميستورا، خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم في جنيف، إن الولايات المتحدة قالت إنها “لن تستطيع المشاركة في الاجتماع الثلاثي الآن”، من دون توضيح سبب القرار الأمريكي.

وأشار إلى أن “الاجتماع بوجود الولايات المتّحدة لم يلغ بل تأجل”، من دون أن يحدد الموعد الجديد.

وأوضح المبعوث الدولي أن مباحثات أستانة ما زالت قائمة بداية الشهر المقبل.

وأضاف أنه سيلتقي بنائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف لمناقشة اجتماعات أستانة وجنيف.

وفي منتصف مارس/آذار الماضي، أعلن نائب وزير خارجية كازاخستان، عقل بك كمالدنوف، أن محادثات “أستانة 4” ستنطلق يومي 3 و 4 مايو/ أيار القادم، أمَا اجتماعاتها التحضيرية فستبدأ في العاصمة الإيرانية طهران في 17 إبريل/ نيسان المقبل وستستمر لثلاثة أيام.

يذكر أنه في يناير/ كانون الثاني الماضي، عقد الاجتماع الأول في أستانة، برعاية تركية روسية، ومشاركة إيران والولايات المتحدة ونظام بشار الأسد والمعارضة السورية، لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا المتفق عليه في العاصمة التركية أنقرة في 29 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

وفي اجتماع “أستانة 2″، فبراير/شباط الماضي، جرى الاتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار، لكن المحادثات انتهت حينها دون صدور بيان ختامي.

واختتمت الجولة الثالثة من محادثات “أستانة 3″، منتصف مارس/آذار الماضي، في العاصمة الكازاخية، بالاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم كلا من روسيا وتركيا وإيران لمراقبة الهدنة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.