مساعدات كويتية جديدة للاجئين السوريين في تركيا

31 مارس 2017آخر تحديث : الجمعة 31 مارس 2017 - 4:25 مساءً
مساعدات كويتية جديدة للاجئين السوريين في تركيا

اطلق فريق (تراحم) التطوعي الكويتي التابع للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية اليوم الجمعة حملة (كالجسد الواحد) التاسعة لرعاية اللاجئين السوريين في مدينة (شانلي اورفا) جنوبي تركيا.

وقال رئيس الفريق ناصر البسام لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان برنامج الفريق الذي حمل اسم (تراحم أمل) تضمن توزيع سلال غذائية على 200 اسرة سورية لاجئة وسلال نظافة بنفس العدد وكوبونات تسوق على 300 اسرة.

واضاف ان الفريق قام بزيارة العائلات السورية المقيمة بمخيم (الكرامة) في (شانلي اورفا) وقدم لهم المساعدات وزار ايضا الحالات المرضية المكفولة بالمدينة.

واوضح البسام ان البرنامج شمل ايضا الجانب الاجتماعي من خلال تنظيم حفل توزيع كفالات جديدة على 100 يتيم واقامة برنامج دعم نفسي للاطفال شارك فيه 400 طفل سوري لاجئ.

واشار الى ان اعضاء فريق (تراحم) سيشاركون غدا السبت في حفل تكريم طلبة سوريين وافتتاح مركز الرعاية الاجتماعية والايتام في (شانلي اورفا).

واعرب البسام عن شكره لكل من ساهم في هذا الحملة والحملات السابقة مشيرا إلى ان الوفد يضم 35 متطوعا ومتطوعة يمثلون دول الكويت والسعودية والبحرين الى جانب الممثل السفارة الكويتية لدى أنقرة سعد الفرحان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات 5 تعليقات

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • انس

    انسمنذ 6 سنوات

    نرجو من اخوتنا الاتراك الغاء تاشيرة الدخول للسوريين ولكم جزيل الشكر

    • زياد

      زيادمنذ 6 سنوات

      ما شاء الله شو هالأنانية حب لغيرك كما تحب لنفسك

    • زياد

      زيادمنذ 6 سنوات

      اللاجئين الذين يعيشون في المخيمات يتوفر لديهم السكن والماء والكهرباء والغاز والمعونات واللباس يعني ما بينقصهم شي ولما بتجي معونات من الكويت او اي بلد بتروح على المخيمات علما انو المحتاج الحقيقي هو يلي خارج المخيمات يدفع ثمن آجار المنزل والكهرباء والماء والغذاء والغاز واذا لم يعمل لا يأكل حسبنا الله ونعم الوكيل

  • أبو عدي

    أبو عديمنذ 6 سنوات

    اللاجئون في بيبازار التابعة إداريا لولاية أنقرة لم تصلها أي مساعدات حتى الآن و هي الفئة المنسية و التي لا يدري بها أحد .. هذا للتنويه و الضرورة القصوى .

  • أبو عدي

    أبو عديمنذ 6 سنوات

    يعاني السوريون في بيبازار التابعة لولاية أنقرة من إعتداء متكرر و عنف يقوم به مواطنون أتراك من الصف المعارض و يفتقد اللاجئ السوري الحماية الواجبة و اللازمة من الحكومة و الأجهزة الأمنية هنا فهي تعتقل اللاجئ إن قام بشكوى .. يرجى تعميم المعاناة و إيجاد الحل المناسب .. و علاوة على ذلك فالسوريون هنا يعتمدون على العمل في تحصيل لقمة العيش و هنا معاناة أخرى حيث يقوم أصحاب العمل بعدم دفع الأجور و رغم تقديم شكاوى بذلك للجهات الحكومية فلا حماية لهم و لا لأجورهم في حين حتى المساعدات هنا لا وجود لها .. يرجى إيصال معاناتهم للجهات المعنية ذات الشأن و لكم الشكر و التقدير .