تسجيل الدخول

المفوضية الأوروبية: تركيا التزمت والاتحاد الأوروبي خالف بنود اتفاقية الهجرة المبرمة بينهما

5 مارس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
المفوضية الأوروبية: تركيا التزمت والاتحاد الأوروبي خالف بنود اتفاقية الهجرة المبرمة بينهما

قالت المفوضية الأوروبية في تقريرها الخامس المتعلق بتنفيذ اتفاقية الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، إنّ أنقرة أوفت بوعودها والتزمت بمسؤولياتها تجاه الاتفاقية، بينما خالف الاتحاد الأوروبي بنود الاتفاق.

وذكر التقرير أنّ تركيا عملت على منع تدفق المهاجرين غير القانونيين منذ سيريان الاتفاقية في 21 آذار/ مارس عام 2016، حيث تدنى متوسط عدد الواصلين إلى الجرز اليونانية انطلاقاً من الأراضي التركية من الآلاف إلى 43 مهاجراً في اليوم الواحد.

وأوضح التقرير أيضاً أنّ الاتفاقية كانت تنص على قيام الاتحاد الأوروبي بتوطين 72 ألف لاجئ في أراضيها، ممّن يقطنون في تركيا، غير أنّ دول الاتحاد لم تستقبل سوى3 آلاف و565 لاجئاً.

كما ذكرت المفوضية في تقريرها أنّ الاتحاد الأوروبي خالف وعوده في دفع مبلغ 3 مليار يورو إلى تركيا لمساعدة اللاجئين في عام 2016، واكتفت بإرسال 750 مليون يورو فقط من إجمالي المبلغ المتفق عليه.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.