لقد رفض طلبي للحصول على كرت المساعدات .. لماذا .. وماذا أفعل؟

آخر تحديث : الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 12:23 صباحًا
2017 02 28
2017 02 28
بطاقة الدعم المالي للاجئين في تركيا
بطاقات الدعم المالي

نوجه هذا الموضوع حصرياً من موقع تركيا بالعربي للإخوة السوريين الذين رفضت طلباتهم من قبل ادارة الهلال الاحمر التركي بالنسبة للكرت الحديث بالتعاون مع مؤسسة التضامن الاجتماعي.

بداية نود اخباركم أن هذا الكرت لن يتم تسليمها لأي لاجئ إلا بعد دراسة طلباتهم على الرغم من أننا على ثقة بأن هناك أشخاص لا يستحقونها ولكن يتلاعبون بالمعلومات التي يقدمونها وبالتالي فإنهم يأخذون حق الآخرين والذي هم بأمس الحاجة لهذه المساعدات.

ومن أهم الأمور التي يتم دراستها حول مقدم الطلب هل يمتلك حساب بنكي أو هل لديه محل تجاري أو منزل مسجل باسمه أو سيارة، وربما يتجاوز الأمر التحقيق بنوع الهاتف الذي تمتلكه هل هو من النوع غالي الثمن الذي يتجاوز سعره تكلفة المساعدة المالية، إلى أمور حياتية عن مكان السكن وهل هو مستأجراً منزل في منطقة متواضعة أم في منطقة أسعار السكن فيها مرتفعة، والمزيد من الأمور مثل عدد أفراد الأسرة وما اذا كان هناك أشخاص قادرين على العمل أم لا.

حقيقة لقد وصل خلال اليومين الكثير من الرسائل الرافضة لمنح الكرت لكثير من اللاجئين وتعود الأسباب إلى إحدى الأمور التي تم ذكرها أو أكثر.

هناك أشخاص لا يستحقون

نعم نحن معك في هذه النقطة ولكن الأمر هو مجرد تلاعب من طرف مقدم الطلب فحيث أن هذه الفئة من الناس يعلمون أو لديهم معرفة بهذه الامور التي يتم دراستها وتكون متطابقة معهم ولديهم أموال ولكن لا يحتفظون بها في البنك، كما أنهم يعملون في السوق السوداء بدون عقود عمل ومن هذه الأمور.

ماذا أفعل الأن

إن رسالة الرفض التي أرسلت كتب في نهايتها أنه يمكن لمن رفضت طلباتهم بتقديم طلب مرة ثانية، ولكن في هذه الحالة ننصح لمن لا تنطبق عليه شروط الحصول على المساعدة أن لا يقدم لأن طلبه لن يرى النور، ولكن لمن يعرف في نفسه حقاً أنه مظلوم فيمكنه تقديم طلب مرة ثانية وسيتم الموافقة عليه بإذن الله.

أترك تعليقك
95 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • مصطفى العمر
صفحات : 12