خبر مفرح عن الفتاة المصرية التي تزن نصف طن

20 فبراير 2017آخر تحديث : الإثنين 20 فبراير 2017 - 4:49 مساءً
إيمان عبد العاطي
إيمان عبد العاطي

يمكنها الآن تحريك أطرافها ويديها لأول مرة منذ 25 عاماً هذا ما أعلنه الأطباء المعالجون للفتاة المصرية #إيمان_عبد_العاطي التي #تزن_نصف_طن طن في مستشفى صايفي بمدينة مومباي الهندية.

الأطباء وعلى رأسهم الدكتور، مفضل لكدوالا، قالوا إن إيمان فقدت 40 كيلوغراماً من وزنها منذ لحظة دخولها ‏المستشفى قبل أسبوع، ما يسمح لها بتحريك أطرافها ويديها بعض الشيء، فيما قالت الطبيبة، شيهلا شيخا، أخصائية الغدد الصماء في المستشفى إن تخفيض وزن إيمان على نحو مطمئن جعلها متفائلة بشأن العلاج الذي تتلقاه ويمكنها تحريك بعض أطرافها، لكن مازال المشوار طويلاً لكي تقف من جديد على قدميها لكن الأمل معقود في أن تستطيع الجلوس بعد سلسلة إجراءات طبية.

وأضافت في تصريحات لصحف هندية أن إيمان أظهرت تحسناً جذرياً في حالتها وتستجيب للعلاج بشكل جيد وإيجابي، بعد أن خسرت ما بين 35 إلى 40 كيلوغراماً كما أصبحت سعيدة وتظهر عليها علامات السعادة والمرح والبهجة. ‏

من جانبه قال الطبيب النفسي دكتور يوسف ماتشيسوالا إن إيمان لديها عزيمة قوية في أن تسير على قدميها، بعد أن ظلت تعاني من عدم الحركة لسنوات طويلة وهو ما أدى لإصابتها بالاكتئاب؛ فيما قال طبيب آخر من الفريق الطبي المعالج إن إيمان في حاجة إلى أن تخسر 200 كيلوغرام من وزنها خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقال الطبيب مفضل لكداولا إن إيمان تتحدى الظروف الصعبة، وهي بعزيمتها الجبارة تجعلنا جميعاً مقبلين على خوض التحدي معها، وسننجح بإذن الله في ذلك.

في سياق متصل مازالت حملات التبرع لإيمان تتوالى من مواطنين هنود، حيث تم تدشين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي في الهند، لمساعدة إيمان والتبرع للمستشفى من أجل المساهمة في تكاليف علاجها.

b0469b46 461f 4d7f a69d 3e0739b559b4 16x9   - تركيا بالعربي2fffb12f eb65 462e bc6d 71f3fc08f3b5 - تركيا بالعربيbdd950e3 5d44 4247 a1c9 15d92dab5235 - تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.