تسجيل الدخول

مساعدات كويتية ل 1200 عائلة سورية و 600 يتيم

6 يناير 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
مساعدات كويتية ل 1200 عائلة سورية و 600 يتيم

اطلقت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية، اليوم، حملة مساعدات إغاثية (قافلة الخير 5) من مدينة (هاطاي) جنوبي تركيا عبر بوابة باب الهوى إلى الشعب السوري في الداخل.

نعتذر على المقاطعة ولكن لا تنسوا الاشتراك في صفحة تركيا بالعربي من خلال النقر على زر اعجبني حتى تصلكم أهم الأخبار والمعلومات على الاطلاق  
وقال الدكتور نبيل العون، المدير العام للجمعية وعضو مجلس الادارة، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، إن أعضاء الجمعية والتي تضم متطوعين من أهل الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي قاموا بتجهيز وتغليف سلات المواد الغذائية والملابس الشتوية في المستودعات المخصصة لذلك.

وأضاف، إن فريق جمعية السلام قام أيضا بتجهيز 15 شاحنة بالخيام المقاومة للحرائق والبرد القارس والفرش والسجاد والمستلزمات الضروروية للأشقاء السوريين النازحين من شرق مدينة حلب.

وأشار العون، إلى أن المساعدات تضمنت شاحنتين محملتين بالخيام وثلاث شاحنات طحين وثلاث شاحنات سلات غذائية وشاحنتي مدافئ وشاحنتي فرش وثلاث شاحنات بطانيات.

وأكد حرص الجمعية على إيصال تلك المساعدات الإغاثية إلى السوريين المستحقين في الداخل، لافتا إلى الزيارة المقرر أن يجريها أعضاء الجمعية إلى مخيم (تل أبيض) بمدينة (شانلي أورفا) جنوب شرقي تركيا لتوزيع سلات غذائية على أكثر من 1200 أسرة لاجئة سورية.

وأضاف أن الفريق سيقوم أيضا بتوزيع مساعدات مالية على أكثر من 600 يتيم سوري لاجئ ومستلزمات نسائية على أكثر من ألف أرملة سورية بهدف تخفيف معاناتهم وآلامهم.

وأعرب عن شكره لكل من ساهم في هذه الحملة الانسانية من أهل الكويت والخليج وللمؤسسات التركية الإغاثية على تعاونها في تسهيل مهمة الفريق وايصال المساعدات للسوريين في الداخل.

ودعا العون، أصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت والمقيمين على أرضها الطيبة إلى المساهمة في حملتها التي انطلقت بالشهر الحالي لتسيير 30 شاحنة إلى اللاجئين السوريين في الداخل في فبراير المقبل.

وضم الوفد الكويتي أمين صندوق الجمعية طارق العسكر وعضو مجلس الادارة عبدالله الشايجي ومدير المشاريع بالجمعية ضاري حمد البعيجان ومتطوعين من أهل الكويت والخليج.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.