عاجل: بعد تفجيرات رأس السنة … تحذيرات من الداخليه التركية للجميع

2 يناير 2017آخر تحديث : الثلاثاء 3 يناير 2017 - 11:50 مساءً
رجال أمن أتراك في حاجز طيار
رجال أمن أتراك في حاجز طيار

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إنه وصلتهم معلومات من استخبارات خارجية ومن أجهزة الأمن التركية عن عمليات إرهابية قد تحدث في إسطنبول وأنقرة قبل وقوع الحادث الإرهابي بالملهى الليلي مساء أمس، حسبما نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

نعتذر على المقاطعة ولكن لا تنسوا الاشتراك في صفحة تركيا بالعربي من خلال النقر على زر اعجبني حتى تصلكم أهم الأخبار والمعلومات على الاطلاق  

وأوضح صويلو أن قوات الأمن اتخذت التدابير اللازمة في كافة أنحاء تركيا خاصة إسطنبول وأنقرة، مؤكدًا أن منفذ الهجوم شخصًا واحدًا ولا يزال طليقًا وجاري العمل للقبض عليه ولهذا يجب على المواطنين الحذر لان منفذ الهجوم مسلح .

وذكر أن المهاجم دخل إلى النادي وأطلق النار على المتواجدين فيه ثم حاول الخروج بعد ارتدائه ملابس أخرى.

نعتذر عن المقاطعة: لا تنسوا الاشتراك في صفحة تركيا بالعربي لتصلكم أهم الأخبار والمعلومات الهامة للسوريين والعرب في تركيا (أنقر هنا)

تأهب أمني في كل البلاد

هذا وتعيش تركيا حالياً حالة تأهب أمني بعد الهجوم الذي استهدف ملهى ليليا في مدينة إسطنبول في الساعة الأولى من العام الجديد وأسفر عن مقتل 39 شخصا جلهم أجانب، وإصابة نحو 70 بعضهم حالته خطيرة، ولا يزال البحث متواصلا عن منفذ العملية..

وتكثف الأجهزة الأمنية التركية جهودها بحثا عن منفذ الهجوم، وكشف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم عن احتمالات وتوقعات بشأن هويته، وقال إن قوى الأمن وأجهزة الشرطة والاستخبارات تنسق فيما بينها للتعرف على المهاجم.

ونفى يلدرم الأنباء التي تحدثت عن تنكر منفذ الهجوم بزي بابا نويل، وقال إن المهاجم دخل المكان وأطلق النار بشكل عشوائي ومباشر و”استفاد من الفوضى للهرب” تاركا سلاحه في مكان الحادث.

وأضاف “نحن نقوم بالتحقيقات اللازمة من أجل التعرف عليه، وسوف نصل إلى هويته عما قريب”، كما عقدت الحكومة التركية اجتماعا أمنيا لبحث تداعيات الهجوم.

إشاعة الفوضى

وتعليقا على الحادث، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأحد إن أطرافا -لم يسمها- تسعى لإشاعة الفوضى في بلاده من خلال “هجمات وحشية” تستهدف المدنيين، مؤكدا أنه لن يسمح إطلاقا بنجاح ما سماها المؤامرات القذرة ضد بلاده.

وأضاف أردوغان أن تركيا تواصل مكافحتها للإرهاب وهي عازمة على القيام بكل ما يلزم بالمنطقة من أجل ضمان أمن وسلامة مواطنيها، معتبرا أن الهجمات التي تنفذها “منظمات إرهابية مختلفة في بلادنا لا تنفصل عن الأحداث التي تشهدها منطقتنا”.

وفي وقت سابق، قال والي إسطنبول واصب شاهين إن المهاجم قتل شرطيا بعدما اشتبك معه أثناء دخوله بوابة الملهى الليلي، ثم أطلق النار على المحتفلين داخله، ووصف شاهين الهجوم بأنه عمل إرهابي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • عبدالسلام حسين

    عبدالسلام حسينمنذ 6 سنوات

    طالما كان في معلومات استخباراتيه يعني كان متوقع الهجوم الارهابي بأي لحضه في ليلة رأس السنه لماذا لم تؤخذ التدتبير الأمنيه الازمه