لافتات تنصيرية “احتضن المسيح وتبقى في ألمانيا” تنتشر في شوراع ألمانيا وتثير غضباً عارماً

17 ديسمبر 2016آخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 11:52 مساءً
لافتات تنصيرية “احتضن المسيح وتبقى في ألمانيا” تنتشر في شوراع ألمانيا وتثير غضباً عارماً

تفاجأ اللاجئون السوريون في مدينة برلين بوجود لافتات في الأماكن التي يقيمون فيها تحمل عبارات “احتضن المسيح.. وتبقى في ألمانيا”.

وأدت اللافتات إلى ردود فعل غاضبة بين أوساط اللاجئين الموجودين في ألمانيا بصفة خاصة والمسلمين بصفة عامة.

كما تحمل اللافتات رابطاً لموقع إلكتروني أسسته مجموعة تقوم بأنشطة تبشيرية بين أوساط اللاجئين، تحاول استغلال معاناتهم ورغبتهم في البقاء في أوروبا هرباً من الحرب في بلادهم، للضغط عليهم لاعتناق المسيحية.

وينشر الموقع أيضاً رسالات تبشيرية نحو: “.. نمد أيدينا للضعفاء والمحتاجين الذين إدراكهم لبشارة الخلاص هو الأعمق وبالتالي يمكنهم التأثر من القوة العلاجية والشفائية للإنجيل.

حسب القانون الفدرالي الألماني, يُمنح حق اللجوء السياسي للمهاجرين واللاجئين من البلدان الإسلامية الذين تركوا الإسلام واعتنقوا المسيحية.”

جدير بالذكر أن المسؤولين في مدينة ميونيخ بنوا جداراً بطول 25 متراً وارتفاع 4 أمتار حول مخيمات اللاجئين بحجة أنهم يسببون إزعاجاً للسكان بالمنطقة.

كما نادى مسؤولون أوربيون قبل ذلك باستضافة اللاجئين المسيحيين فقط.

هذا في الوقت الذي تستضيف تركيا أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري وعراقي فروا من ديارهم نتيجة الأوضاع التي تشهدها بلدانهم خلال السنوات الأخيرة الماضية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.