بعد إلغاء أجرة الأدوية.. أردوغان يطلب من الحكومة إلغاء أجرة المعاينة أيضا

9 نوفمبر 2016آخر تحديث :
إعلان
بعد إلغاء أجرة الأدوية.. أردوغان يطلب من الحكومة إلغاء أجرة المعاينة أيضا

بعد أن أعلن رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، يوم أمس، أنه أعطى تعليماته لوزارة الصحة ولرئيس الوزراء بإلغاء أجرة الأدوية جميعا بما فيها أدوية السرطان، بدأت الحكومة في البحث عن إمكانية إلغاء أجرة المعاينة التي يدفعها العاملون والمتقاعدون، حيث لا تزال المستشفيات الحكومية تأخذ أجرة المعاينة بمقدار 5 ليرات، وفي المستشفيات الخاصة بمقدار 12 ليرة.

حيث قال أردوغان: “لقد تحدثت قبل فترة مع رئيس الوزراء ووزير الصحة وقلت لهم: لا يجب أبدا أن نأخذ أي أجرة مهما كانت قليلة أو كثيرة للأدوية بما فيها أدوية السرطان. فلو أدى هذا الوضع إلى طوفان فنحن مستعدون للغرق فيه؛ فحياة الإنسان لدينا أهم من كل شي. فلتكن لدينا حساسية في هذا الموضوع ولا نسمح لأحد بإبداء نية سيئة”.

أجرة المعاينة

وفي حالة خضع المريض في المستشفيات الحكومية ومستشفيات البحوث والتدريب والمستشفيات الجامعية والمستشفيات الخاصة للكشف الطبي فأجرى تحليلا أو قام بتصوير أشعة فلن تؤخذ منه أجرة المعاينة. بل ستسجل هذه الأجرة كدين على رقمه الوطني، وستؤخذ من المريض حين يذهب للصيدلية ويشتري علاجا. أما إن كان المريض متقاعدا فستخصم الأجرة من راتبه، وتؤخذ الأجرة نقدا من العاملين بضمان اجتماعي.

ما الذي سيدفع للصيدلية؟

كما سيدفع المريض الذي يملك ضمانا اجتماعيا مبلغ 3 ليرات مقابل كل علبة دواء في الوصفة، وإن تجاوز العلبة الثالثة يدفع ليرة واحدة فقط مقابل كل علبة، أما إن كانت الأدوية من وصفات العلاج المستعجلة فلا يدفع المريض شيئا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.