شركة “أسيلسان” العسكرية التركية تطور نظام حماية من الطائرات بدون طيار

31 أكتوبر 2016آخر تحديث :
إعلان
شركة “أسيلسان” العسكرية التركية تطور نظام حماية من الطائرات بدون طيار

طوَّرت شركة “أسيلسان” التركية للصناعات العسكرية الإلكترونية، نظامًا لحماية المؤسسات الحكومية والمناطق التجارية الحيوية من الأنشطة غير المشروعة للطائرات بدون طيار، الصغيرة ومتناهية الصغر.

الخطوة تأتي في أعقاب انتشار نشاط هذه الطائرات المسيّرة، التي يتم إنتاجها للاستخدامات المدنية، نظرا لانخفاض أسعارها، وسهولة الحصول عليها من محلات السلع الإلكترونية وعبر الإنترنت.

ومع أنها تساهم في تسهيل جوانب عديدة من الحياة اليومية، إلا أن تلك الطائرات تجلب جملة من المشاكل الأمنية الجديدة للمناطق السكنية والدوائر الحكومية، من أبرزها الدخول في مسار تحليق الطائرات المدنية والعسكرية، وتنفيذ أنشطة غير مصرح بها مثل إجراء تسجيلات صوتية ومصوَّرة.

ولا يخفى عن أحد إمكانية استخدام هذه الطائرات لأغراض تنفيذ أعمالٍ إرهابية مثلاً، الأمر الذي حتّم ضرورة إيجاد وسيلة فعالة تكون قادرة على حماية المواقع العامة والخاصة.

وانطلاقًا من هذه الحاجة، طوَّرت الشركة التركية للصناعات العسكرية الإلكترونية (أسيلسان)، نظام دفاع جوي متقدّم، يحمل اسم “إِخطار”، لمساعدة قوات الأمن على حماية المجالات الجوية من الأنشطة غير المشروعة للطائرات بدون طيار، الصغيرة والمتناهية الصغر.

إعلان

يتضمن نظام “إخطار” قدرات متميزة على العمل في الظروف الجوية القاسية، كما تضمن آلية عمله، تحقيق سلامة الأماكن العامة والتجارية من خلال مجموعة واسعة من التطبيقات، التي أثبتت فعاليتها في حماية المباني ومجالاتها الجوية من أي اختراق.

وباستطاعة النظام المزود بكاميرات مراقبة ووحدات للتحكم والسيطرة، تحديد أماكن وجود الطائرات المسيّرة، تلقائيًا ومتابعتها، واتخاذ التدابير المناسبة لإعاقة عملها، والقضاء عبى أي نشاط غير مشروع يمكن أن تقوم به، وضمان حماية فعَّالة للمنشآت.

وأثبت النظام فعاليته في الاستخدامات الخاصة بحماية محطات الكهرباء والمنشآت المدنية مثل المطارات والمخافر الحدودية، إضافة لحماية المنشآت والمواقع العسكرية، الثابتة أو المتحركة.

وصُمِّمَت رادارات النظام الجديد، لتكون قادرة على التعامل مع عدّة تهديدات في آن واحد، مستفيدة من قدرتها على السيطرة على نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بالطائرات من دون طيار، واستلام زمام التحكم بها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.