الولايات المتحدة تبدأ إجلاء عائلات دبلوماسييها من إسطنبول لأسباب أمنية

31 أكتوبر 2016آخر تحديث : الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 9:29 صباحًا
الولايات المتحدة تبدأ إجلاء عائلات دبلوماسييها من إسطنبول لأسباب أمنية

أمرت الولايات المتحدة عائلات موظفي قنصليتها في اسطنبول بمغادرة تركيا، محذرة من “مجموعات متطرفة” تسعى الى استهداف مواطنين أميركيين.

وهذا ثاني تحذير من نوعه تعممه الخارجية الأميركية على مواطنيها في تركيا في غضون أسبوع.

وقد اتخذ هذا القرار “في ضوء معلومات تشير إلى أن مجموعات متطرفة تواصل مساعيها لمهاجمة الرعايا الأميركيين في أحياء اسطنبول التي يسكنون فيها أو يترددون إليها”.

والاثنين الفائت نصحت الخارجية الأميركية رعاياها بالتفكير جيدا قبل السفر إلى تركيا “نظرا إلى الظروف الحالية”.

وجاء في التحذيرين اللذين أصدرتهما السفارة أن “السياح الأميركيين والأجانب مستهدفون بشكل واضح من جانب المنظمات الإرهابية الدولية والمحلية الموجودة في تركيا”.

وتأثرت العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا جراء محاولة الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ومطالبات أنقرة المتكررة بتسليم الداعية “فتح الله غولن”، وتشدد السلطات الأميركية على أن هذا القرار يعود إلى القضاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.